ثقافة

وَسِراجُ حَرْفِكَ دَانةٌ كالبَلْسَمِ

 

لبنان عربي – مروان الخطيب

 

-إلى الرَّاحلِ المُربي الكبير الأستاذ علي أبو خُرج-
لكَ في فؤادي دَيْنُ شِبْلٍ ضَرْغَمِ
ويُخَاصِرُ الآفاقَ فيكَ… مُعَلِّمِي
أنتَ الذي ألْهَمْتَنا عِشقَ المَدَى
يمتاحُ من شَغَفِ العُقولِ الحُلَّمِ
أنتَ الذي ألبستَنا خَفَرَ الحَيا
يعلو بنا فوقَ الشُّموسِ، ونحتمي
بالنُّورِ، والهَديِ المُبينِ مُعَانِقاً
مُزْنَ السَّماءِ، وصُبْحَ مَجدٍ مُلْهَمِ
أنتَ الذي أرسلتَنا نحوَ القِلاعِ
نعانقُ الأنوارَ، رُوحَ المَغْنَمِ
أنتَ الذي واكَبْتَنا في رِحْلَةِ
العُمْرِ المُنَدَّى بالرُّحَاقِ المَيْسَمِي
أنتَ الذي عَلَّمْتَنا،كيفَ السِّباحةُ
والوصولُ إلى المَرامِ الأنجُمِي
عَلَّمْتَنا سُبُلَ الخلاصِ مِنَ الجَهالةِ
والصَّغَارِ، مِنَ الوَباءِ القاتِمِ
فاهْنَأْ هُناكَ، وفي المَراقي كَوكَباً
نَشدُو لَهُ أشواقَنا  فوقَ الدَّمِ
عَهْداً سَتَبقى في نُهانا نَجْمَةً
وَسِراجُ حَرْفِكَ دَانةً كالبَلْسَمِ!.
2 Attachments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى