محليات

فيديو “الرياشي” يستفز الطرابلسيين… تحرك قضائي لمواجهة “أهداف تخريبية”

لبنان عربي – محليات

علم “لبنان عربي”، أن الفيديو الذي بثه موقع “ليبانون ديبايت” تحت عنوان: “جمهورية شمال لبنان… هل اقتربت ساعة الصفر؟” والذي ادعى فيه وجود معلومات موثوقة لديه عن تحضير لانفصال بعض مناطق الشمال وتحديدا طرابلس والضنية وعكار عن لبنان، أثار امتعاض الطرابلسيين بشكل كبير، لأنهم رأوا فيه استهدافا جديدا لمدينتهم التي لم تخرج بعد من دائرة الاستهدافات المتنوعة المصادر والاهداف.

ويبدو أن هذا التقرير هو من ضمن “بروباغندا” اعلامية، بدأ العمل عليها داخليا وخارجيا لاستهداف طرابلس، وعلم “لبنان عربي”، أن موقعا اخباريا سوريا يحظى بدعم دولة خليجية يحضّر تقريرا مشابها لتقرير ليبانون ديبايت، واللافت في الموضوع ان هذه الدولة هي نفسها التي تمّول الموقعين معا.

وفي ما خص مضمون الفيديو المشار اليه، قال مصدر طرابلسي لـ”لبنان عربي”، أن ما تفوّه به ألفرد رياشي الأمين العام للفيدرالية في لبنان، وما تتحدث به بعض الجهات المحلية المروجة للتقسيم والفيدرالية، يخدم فكرة مشروع إقليمي يهدف لإلتزام بعض مرافق المدينة بكونها ملازمة لسوريا”، مستغربا “تقاعس الدولة اللبنانية بمراجعة الرياشي والذي يخرج كل فترة بمعلومات خطيرة تزعزع الأمن السياسي والإجتماعي للبلاد فيما الاستدعاءات بحق الناشطين والصحفيين لم تتوقف”.

ويخشى المصدر من “تحول هذا الخطاب المشبوه لأجندة عند بعض الجهات السياسية للخروج من أزماتها واستخدام طرابلس شماعة لإعادة الإمساك بالبلد ومنع أي حراك تغييري عبر ضرب المدينة”، ويضيف: “يبدو أن الحراك الدبلوماسي الأخير باتجاه طرابلس، استفز بعض القوى التي ترى أن خروج طرابلس من نفقها المظلم وعودتها لموقعها الطبيعي ودورها التاريخي، يضران بها وبمشاريعها”.

دعوى قضائية

وبالتزامن، أعلن الدكتور خلدون الشريف عن قيام مجموعة من ابناء طرابلس بتقديم أخبار للنيابة العامة في الشمال حول فيديو نشره موقع وصفحة “سبوت شوت” على الفايسبوك وعنوانه “جمهورية شمال لبنان – هل اقتربت ساعة الصفر؟”.

واعتبر الشريف في تصريح أنّ: “الفيديو وما تم ضخه من معلومات تتصل به، يثيران الفتنة والنعرات العنصرية والطائفية، ويهدفان للنيل من الوحدة الوطنية ضمن إطار الجرائم المنصوص عنها في المادتين 295 و 317 من قانون العقوبات”.

وتابع: “وعليه ومنعاً من أن تكون مدينة طرابلس صندوق بريد محلي وخارجي لضرب وحدتها وصورتها وسعي لخلق زعزعة للأمن الاجتماعي وسيقوم الموقعون على الدعوى بتقديمها بعد العيد مباشرة ومتابعتها لدى الجهات القضائية المختصة لمنع تكرار هكذا محاولات فتنوية.”

وسيقوم الموقعون بإطلاق عريضة شعبية رفضاً لهكذا محاولات تسعى لضرب المدينة و العيش الواحد و وحدة البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى